اليوم : السبت 18 جمادى الآخرة 1435هـ الموافق:19 أبريل 2014م
موقف ابن تيمية من الصوفية
تاريخ الإضافة: الأحد 14 رمضان 1432هـ

التعريف بالمؤلف :
      تخرج الشيخ محمد العريفي  من كلية أصول الدين  بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية   وحصل على شهادة ( الماجستير ) و (الدكتورة) من  الكلية نفسها ، وعنوان رسالة ( الماجستير ) هو "الكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية "، لابن القيم، تحقيق ودراسة، أما رسالة الدكتورة  فكانت " آراء شيخ الإسلام ابن تيمية في الصوفية، جمع ودراسة ".

  لدى الدكتور محمد إجازات قرآنية و  حديثية عدة ، وهو عضو في عدة هيئات و مؤسسات علمية و مستشار  غير متفرغ في أخرى ،و محاضر متعاون لعدد من الجامعات في داخل اليلاد خارجها . 

  و الدكتور العريفي خطيب جامع البواردي بالرياض منذ عام 1426هـ (2006م) إلى الآن. و عضو هيئة تدريس بجامعة الملك سعود منذ عام 1413هـ (1993م) و إلى الآن.

  لدى الشيخ الشيخ دروس علمية متنوعة في التفسير و التوحيد و الفقه و مشارك بمئات المحاضرات العامة في المساجد والمخيمات الشبابية. و شارك في تقديم عدد من الدورات العلمية الشرعية و الملتقيات والمؤتمرات ، كل هذا في الداخل والخارج بالإضافة لمشاركات إعلامية في القنوات الفضائية المتنوعة بلغت أكثر من ألف لقاء ما بين مسجل ومباشر  حتى الآن .

  بلغت مؤلفات الشيخ أكثر من عشرين عنواناً

 

عنوان الكتاب :
موقف ابن تيمية من الصوفية .
اسم المؤلف :
محمد بن عبد الرحمن العريفي .
الناشر :
مكتبة دار المنهاج- الرياض .
سنة الطبع :
الطبعة الأولى سنة 1431 هجرية .
نوع الكتاب :
أصله رسالة علمية لنيل درجة الدكتوراه من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .
عدد الأجزاء :
جزءان .


التعريف بموضوع الكتاب :
  ما زالت الصوفية قائمة في بلدان المسلمين لها أتباعها ومريدوها الذين ينضوون تحت طرقها الكثيرة التي عمت بلدان المسلمين ولقد خدع بها الكثيرون يظنون أن الصوفية هي الباب إلى الزهد والتخلي عن الدنيا والإقبال على الله فكان لابد من تجلية حقيقة الصوفية وما آل إليه أمر التصوف لا سيما إذا كان ذلك صادراً عن أحد الأئمة الراسخين في العلم كشيخ الإسلام ابن تيمية .

  وقد جمع الدكتور محمد العريفي كلام شيخ الإسلام فيما يتعلق بالصوفية في كتابه (موقف ابن تيمية من الصوفية) في دراسة واسعة و مهد لدراسته بترجمة موجزة لشيخ الإسلام ثم الكلام عن الفرق نشأتها وأصولها عند شيخ الإسلام

.
وعقد الكتاب في خمسة أبواب فأما الباب الأول فكان عن مصادر ابن تيمية ومنهجه في عرض آراء الفرق الإسلامية ومناقشتها وتقويمه لكتب المقالات

.
ثم في الباب الثاني التعريف بالصوفية تناول ما يتعلق بالصوفية ونسبتها ونشأتها والأطوار التي مرت بها وأهم فرقها وأبرز رجالها ومصادرهم في التلقي.
وفي الباب الثالث عرض لآراء الصوفية في الاعتقاد مرورا بتوحيد الربوبية والألوهية والأسماء والصفات والنبوة والولاية والكرامات واليوم الآخر والقدر وموقفهم من المعاصي ودرجاتها .


وفي الباب الرابع تناول وسائل الطريق الصوفي كالخلوة والصمت والعزلة والجوع والسهر والأوراد والأذكار وتناول معالم الطريق الصوفي فتكلم عن المريد وآدابه والعهد والبيعة والتلقين والخرق والمرقعات والتعري>


وفي الباب الخامس وهو آخر أبواب الكتاب تكلم عن موقف شيخ الإسلام من الصوفية عموما فذكر موقفه من مصنفاتهم وشخصياتهم وموقفه من رواياتهم ومروياتهم ثم عقد مقارنة إجمالية بين منهج ابن تيمية ومنهج غيره من المصنفين في عرض الصوفية .
وقد خلص المؤلف من خلال بحثه إلى أن الصوفية ابتغوا الهداية في غير الكتاب والسنة لذا ضلوا وأن تقديسهم للأشخاص كان السبب الرئيس في الوقوع في كثير من الضلالات والشركيات والبدع وهذه البدع نوعان إما عقدية أو سلوكية وأن شيخ الإسلام تولى الرد عليهم فيما خالفوا فيه أهل السنة مع إنصافه لخصومه وتفصيل لأحوالهم وعدم تعميم الأحكام عليهم وقبول ما لديهم من حق وإن كان قليلا .
وبعد هذا العرض لأبواب الكتاب ومباحثه التي بذل فيها المؤلف جهدا مشكورا في بيان حقيقة التصوف وموقف شيخ الإسلام منه نقول ما أحوج الأمة الإسلامية إلى أن تعود لكتاب ربها وسنة نبيها صلى الله عليه وسلم ونبذ البدع التي فرقت الأمة إلى فرق وطرق وجماعات فلن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها    .

 

لتحميل الكناب اضغظ هنا



أعلى  
الأربعاء 25 ربيع الأول 1434هـ الموافق:6 فبراير 2013م03:02:27 بتوقيت مكة
قوزي 
السلام عليكم يا شيخ لا تجوز عليك ان تحكم علي صوفيةكلهاالا الله يعرف ويعلم مافي قلوبهم
الأثنين 29 رمضان 1432هـ الموافق:29 أغسطس 2011م07:08:27 بتوقيت مكة
محمودالشافعى الاشعرى الصوفى  
السلام عليكم والله ياشيخ انااختلف معاك فى حكمك على القلة ولوانك عاشرت علماء الصوفية ماقلت هذا الكلام ولوانك منصف لوجدت ان كثيرمن السلفية ايضاجهلةوانت نفسك تفعل امور محرمه كثيراً وتتكلم باسم الدين
الأثنين 15 رمضان 1432هـ الموافق:15 أغسطس 2011م06:08:08 بتوقيت مكة
حمزه قشوع 
جزاكم الله خير وبارك الله فيكم ، كتاب قييم بما انه جامغ لاقوال ابن تيميه رحمه الله، وسيكون مرجع ممتاز لنا في الرد على الصوفيه، اذ ان الصوفي عندما يريد ان يثني على التصوف عن يقول ابن تيميه شيخم اثنى عليهن ومدحهم...
فجزى الشيخ محمد العريفي على هذا الجهد وهذا العمل الطييب ونسأل الله ان يهدي به خلقا من الصوفيه،
الأثنين 15 رمضان 1432هـ الموافق:15 أغسطس 2011م04:08:04 بتوقيت مكة
علي عادل الاسواني 
السلام عليكم بعد ازنك يا شيخ انا اختلف مع حضرتك وارفض مهاجمتكم للصوفيه من قبل الوهبيين ويرجي عدم الحكم علي الكل من قبل القله وبارك الله فيك وزادك علما
الأحد 14 رمضان 1432هـ الموافق:14 أغسطس 2011م02:08:06 بتوقيت مكة
عبد الرحمن دمشقية 
الرافضة يوزعون كل كتبهم مجانا
ونحن نكتفي بعمل اعلانات عنها بغية تسويقها
 
يستدل الصوفية على جواز التوسل بالذوات، بحديث: (لما اقترف آدم الخطيئة قال: يا رب أسألك بحق...
للنبي صلى الله عليه وسلم خصائص مدونة في كتب السنة النبوية الصحيحة وقبلها القرآن الكريم،...
يستدل الصوفية في قوله تعالى: {لنتخذن عليهم مسجداً}، فيكون اتخاذ المسجد على القبر شرعية...
من أسبابِ انتشارِ البدعِ بين الناسِ وفي كثيرٍ من بلادِ المسلمين نشرَ الأحاديثِ الضعيفةِ...
الرسائل
بقلم عادل مناع
اشتراك
انسحاب