اليوم : الأربعاء 15 جمادى الآخرة 1435هـ الموافق:16 أبريل 2014م
صلاة الرغائب
تاريخ الإضافة: الأحد 1 ربيع الأول 1426هـ

 

صلاة الرغائب

 

 تعتبر صلاة الرغائب من أهم العبادات عند الصوفية ، فقد أوردها الغزالي رحمه الله في كتابه الإحياء (2ـ2ـ174)

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((ما من أحد يصوم أول خميس من رجب ، ثم يصلي فيما بين العشاء والعتمة ، اثنتي عشرة ركعة ، يفصل بين كل ركعتين بتسليمة ، يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب ، مرة ، وإنا أنزلناه في ليلة القدر ، ثلاث مرات ، وقل هو الله أحد ، اثنتي عشرة مرة ، فإذا فرغ من صلاته صلى علي ، سبعين مرة ، يقول: اللهم صل على محمد النبي الأمي وعلى آله ، ثم يسجد ويقول في سجوده سبعين مرة: سبوح قدوس رب الملائكة والروح ، ثم يرفع رأسه ويقول سبعين مرة: رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم ، ثم يسجد سجدة أخرى ويقول فيها مثل ما قال في السجدة الأولى ، ثم يسأل حاجته في سجوده فإنها تقضى ، ولا يصلي أحد هذه الصلاة إلا غفر الله له جميع ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر ، وعدد الرمل ، ووزن الجبال ، وورق الأشجار ، ويشفع يوم القيامة في سبعمائة من أهل بيته ممن استوجب النار))

وقد انتشرت واستشرت ، هذه المحدثة بين صفوف العوام والصوفية خاصة ، وقد خالف الغزالي رحمه الله في هذا العلماء المحققيق الذين أثبتوا بطلان هذه الصلاة، منهم:

الحافظ العراقي قال في تخريجه للإحياء (2ـ2ـ174): حديث صلاة الرغائب موضوع.

وقال الحافظ ابن حجر: لم يرد في فضل شهر رجب ، ولا في صيامه ، ولا في صيام شيء منه معين ، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه حديث صحيح يصلح للحجة ، وقد سبقني إلى الجزم بذلك الإمام أبو إسماعيل الهروي الحافظ رويناه عنه بإسناد صحيح، وكذلك رويناه من غيره.

قال الحافظ ابن حجر: منها حديث صلاة الرغائب.

وقال الإمام النووي رحمه الله: ((صلاة الرغائب ، وهي ثنتا عشرة ركعة ، تصلى بين المغرب والعشاء ليلة أول جمعة في رجب، وصلاة ليلة نصف شعبان مائة ركعة ، هاتان الصلاتان بدعتان منكرتان ، قبيحتان ، ولا يُغتر بذكرهما في كتاب قوت القلوب، وإحياء علوم الدين، ولا بالحديث المذكور فيهما فإن كل ذلك باطل ، .... وقد صنف الشيخ الإمام أبو محمد عبد الرحمن بن إسماعيل المقدسي كتاباً نفيساً في إبطالهما فأحسن فيه وأجاد رحمه الله)). المجموع /4ـ61/

وقال العجلوني رحمه الله: من الأحاديث الموضوعة ما جاء في فضيلة أول ليلة جمعة من رجب الصلاة الموضوعة فيها التي تسمى صلاة الرغائب لم تثبت في السنة ولا عند أئمة الحديث  (2 / 563)



أعلى  
 
يستدل الصوفية على جواز التوسل بالذوات، بحديث: (لما اقترف آدم الخطيئة قال: يا رب أسألك بحق...
للنبي صلى الله عليه وسلم خصائص مدونة في كتب السنة النبوية الصحيحة وقبلها القرآن الكريم،...
يستدل الصوفية في قوله تعالى: {لنتخذن عليهم مسجداً}، فيكون اتخاذ المسجد على القبر شرعية...
من أسبابِ انتشارِ البدعِ بين الناسِ وفي كثيرٍ من بلادِ المسلمين نشرَ الأحاديثِ الضعيفةِ...
الرسائل
بقلم عادل مناع
اشتراك
انسحاب